بعد النجاح المتقطع النظير للعبة Doom الشهيره ظهرت لعبة اخرى بعام 1996 تسمى Duke Nukem 3D وهي لعبة حققت نجاح كبير وبيع منها 3 ملايين ونصف نسخه وكنت انا شخصياً من عشاق هذه اللعبه لعشقي لألعاب الـ3D، وطريقة اللعب هي انك تقوم يتحريك شخصية شاب مفتول العضلات لا يظهر من جسمه الا يديه اسمه Duke Nukem لتقوم بمقاومة الكائنات الفضائية الشريره التي غزت كوكب الأرض والبشر التي تم تحويلهم الى وحوش ممسوخه. وطبعاً كحال لعبة Doom فإن لعبة Duke Nukem 3D فيها الكثير من التقتيل والكثير من اطلاق النار والتفجيرات والعنف وبعض الالفاظ الغير مستحبه الخفيفه مثل Kick Ass!
سلسلة لعبة Duke Nukem  اعتقدت انه توقف انتاجها لكني تفاجأت بنزول نسخه جديده بلأسواق قبل أسابيع قليله تحمل إسم Duke Nukem Forever وبعد ان شاهدت لقطات منها لا اخفيكم صدمتي الشديده، فقد زادت جرعة التدمير والقتل والاشلاء المقطعه والدماء والمشاهد الإباحيه وزادت الالفاظ البذيئه جرئه.
لكن انا ما يهمني بهذه اللعبه هي البيئه الثلاثية الابعاد من مباني واشجار وغيرها التي صممت بعنايه كبيره
اللعبة صنفت ببعض المواقع لفوق سن الـ 18 سنه! أنا بعد ما شاهدت لقطات منها تسائلت الا توجد جهات تراقب وتمنع نزول مثل هذه الالعاب الى الاسواق؟!
قد يقول خبراء العاب الـPS3 بأن ما شاهدته لاشيء بما يوجد بألعاب أخرى على الـPS3 !.

Alblogy Instagram
الأرشيف
أخر التعليقات
  • تحميل...