صالون نرفانا - وفي الجهه اليسرى صورة نرفانا ادريس

قبل حليمه بولند كانت المذيعة نرفانا ادريس المذيعة ذات الشهره الكبيره من 1992 عندما سطح نجمها بتلفزيون الكويت واصبحت حديث الصفحات الفنيه بسبب مرتبها الشهري الكبير الذي كانت تتلقاه.
نرفانا ادريس كانت لها سقطات عديده فالعديد من المشاهدين صدمو من  قلة أدبها على الهواء فى برنامج صباح الخير يا كويت حينما علقت على تقرير عن حفل تكريم لأبناء الشهداء وسخرت من أحدى بنات الشهداء اللاتى ظهرن فى التقرير فقالت “أيه التخينه دى ..” وظهر صوتها على الهواء واضحا. والصحافه استهجنت هذه الحادثه وفي حادثه اخرى كانت تجري مقابله عن نشاط “صندوق اعانة المرضى”  فقالت “صندوق اعانه المرأه”!
في منطقة السالميه تقع عمارة بشعه جداً وقديمه تعلوها ابراج تقويه للهواتف النقاله، كانت تحتوي على صالونات نسائيه ومحل كمبيوتر وصالون اسمه نرفانا تابع لنرفانا ادريس او لوالدها حيث ان والدها هو مدير اعمالها. نرفانا قبل أن تغادر الكويت عام 1996 باعت الصالون النسائي التي يحمل اسمها صالون نرفانا والشخص الذي اشتراه غير الاسم الى “صالون سافانا”! ولكن بسبب بشاعة العماره ومنظرها القبيح اغلقت المحلات فيه لكن سطحه اجر الى شركات الهواتف النقاله لإستخدامه في تقويه البث.
وظل هذا المبنى القبيح لسنوات على حاله، وكل ما امر بجانبه اتذكر نرفانا ادريس وزمانها اللي فات.

Alblogy Instagram
الأرشيف
أخر التعليقات
  • تحميل...