الشاعر مانع سعيد العتيبة مع عرفات

قبل سقوط نظام صدام، كان هناك العديد من الشخصيات التي تسبح وتحمد بحياة الطاغيه المجرم الذي احتل ودمر بلادنا
وقد لاحظت أيامها تغير ملحوظ من شاعر اماراتي يسمى مانع سعيد العتيبه حيث بدأ شيئأ وشيئاً كأنه يهدد الكويت شعباً وحكومه بقصائده أثناء حكم المشنوق!
وبعد سقوط نظام ببغداد اكتشفت العديد من الاوراق في وزاره النفط ببغداد عرفت بفضيحة الكوبونات النفطيه ومنهم تورط شخصيات قطريه  كحمد بن علي بن جبر آل ثاني وأردنيه كليث شبيلات وتوجان الفيصل وانجليز كجورج غالوي واماراتيون منهم ابن الشاعر الإماراتي مانع سعيد العتيبه!.
وقد ردو عليه الكثير من الشعراء بالكويت وألجموه وقد وجدت ابيات شعريه قديمه بموقع النادي العربي كتبت بعام 2003 وقد كتبتها مواطنة كويتية ترد فيها وتصفع عقرب الأمارات مانع سعيد العتيبة:

قصيدتي بعنوان : نارنا مازالت تشتعل

سيدي
هاك سبعة اشهر لم تمضي
مازال التاريخ يردد صداها
بآثار دم لم تجف
وبكاء ام ثكلى
وزوجة تصرخ من الحرق
واخت تنوح تستجير
وطفل ينادي ابتاه
وضمير شعب يطالب بأسراه

محال ان ننسى الاحزان
وعار ان نمحو الآلام
فاي عروبة وآخاء تدعي
وضربة من الخلف مازالت توجعنا
تدوي بمسامعنا
فذاك الذي اسميته اخا وجارا
ويحزنك ان أطفاله جياعا
يشن اليوم حقده
مهددا باسلحة تدمرنا
فهل يعقل ان نمنح العدو فرصه

سيدي
ها انت اليوم تنسانا
انما سيبقى التاريخ
وسنبقى نرددها وبكل الضمائر
احزان لن ننساها
وان كنت ترى ان طفل العراق
غدا ماردا جبارا
فأطفالنا غدو ثوارا
ليثاروا لنارنا التي مازالت تشتعل

Alblogy Instagram
الأرشيف
أخر التعليقات
  • تحميل...