Alblogy Instagram

أخر التعليقات

  • تحميل...

شارع

وماذا بعد إغلاق الطرق؟

لا تعليق!

لا تعليق!

بصراحة أحاول أن اقنع نفسي بمطالبهم لكن لا أستطيع! حسب ما فهمت أن الجموع هي ضد القانون الإنتخابي الخاص بأن يكون للناخب صوت واحد فقط بدل من 4 أصوات!
نظام الصوت الواحد أؤيده بقوه برأيي سيقضى على ظاهرة شراء الأصوات وسيضع حد للقبائل الإحتكاريه التي تنزل باكج كامل وتكتسح كراسي مجلس الأمه بأكثر من 4 نواب مستفيده من نظام الانتخابي الـ4 أصوات! على حساب المكونات الاخرى بالمجتمع الكويتي
من سلبيات قانون الـ4 اصوات سيء الصيت هو ان الناخب الكويتي كان يعطي صوته الثالث والرابع لأشخاص مثل الدويسان والجويهل ونبيل!
أما التصرفات الغريبه كإلقاع الزجاجات والحجارة على قوات الامن وثم إغلاق الطرق السريعه وتعريض الناس للخطر وتعطيل مصالحهم  هذه التصرفات دخيل علينا ولا تحدث الا بالدول القمعيه الفاشله في تونس ومصر واليمن والذي نتج عنها زيادة اعداد الهجره منها الى الدول الغربية.

إغلاق الطرق بإسم كرامة وطن!

كابوس إسمه باصات النقل العام


اصبحت باصات النقل العام مصدر معانات كبيره لمستخدم الطريق فهي مصدر تلوث كثيف بأدخنة الديزل السامه الخطره على الصحه وتعاني الكثير من تلك الباصات من الإتساخ والإهمال خاصتاً شركة “السيتي باص” ويتعمد قائدي الباصات فتح اغطية محركاتهم اثناء قيادتها مما يعرض سائقي السيارات لأي مكروه ناجم عن تطاير قطع المحرك او انفجار الراديتر هذا بلاضافه لبشاعه المنظر الذي يسيء أي شخص يزور دولة الكويت.
المطلوب وقف استخدام محرك الديزل نهائياً بباصان النقل العام وإستبداله بالغـاز لكون أقل تلويثاً للبيئه كما هو حاصل ومطبق بالدول المتقدمه.
الداخليه خارج منطقة التغطية:
لا افهم لماذا لا تخالف دوريات المرور تلك الباصات التي يقوم سائقيها بفتح اغطية محركاتها اثناء قيادتهم لها؟
ولماذا لا يخالفو الكثير من تلك الباصات التي تنفث ادخنه كثيفه تدل على اهمال في صيانتها.
وما ان يتحرك الباص حتى يترك خلفه سحابه كبيره سامه سوداء من ادخنة الديزل ليستنشقها سائقي السيارات من أمثالنا.

طريقة مبتكره لتنبيه السائقين!

هناك اعمال لصيانة طرق تجري بالقرب من منطقة اليرموك، الشيء الذي لفت انتباهي وانتباه الناس هو رجل يلبس النظارات يقف ويقوم بتنبيه سائقي السيارات.
بالبداية اعتقدت انه احد عمال الطرق، لكن بالمره الثانيه مررت بجانبه بالسياره ووجدت انه وجهه كأنه مصبوغ باللون الازرق؟!
إعتقد انه احدى الشخصيات التي ظهرت بملتقى كويتي وأفتخر!
توقفت بجانب هذا الرجل لأكتشف إنه دميه تعمل بواسطة مولد كهربائي تحرك يدها لتنبه سائقي السيارات! 😀

ما سر أبو عمامه؟

ابو عمامة يفاوض سائق سيارة الجاغوار وينجح بعدها بالركوب معهلي فتره طويله من الزمن أشاهد هذا الرجل الغامض الذي اسميه (ابو عمامه) دائماً أراه يقف عند إشارة جسر الجامعة بجانب منطقة قرطبه.
هو ينتظر وقوف السيارات عند الإشاره وبعدها يبدأ بالسلام على السائقين ويحاول أن يكلمهم.
انا مرتين تحاشيت اكلمه ومره من المرات اضطرين أبتعد عن الإشارة بعد أن شاهدته واقف بجانبها! ولاحظت إنه يبحث عن اصحاب السيارات الفارهه أو المواطنين فقط لكي يكلمهم ومن ثم يركب معهم ويترك سيارات التكسي والسائقين الوافدين ولا يكلمهم!.
تفسيري الوحيد انها نوع جديد من “الشحاذه” المزعجه تـم التحذير منها وهو أن يطلب شخص ما منك ان توصله وما ان يركب معك بالسياره حتى يحكي لك مأساته الخياليه بشكل درامي حزين.. كأن يقول ان “ابوه مريض واخوانه لا معين لهم وان السبل تقطعت به بهذا الزمن الذي لا يرحم” وبالنهايه يطلب من السائق المساعده الماليه. وطبعاً ليتفادى السائق الإحراج بعد ان سمع هذه الدراما الهنديه يقوم ويخرج له مبلغ محترم من المال. ثم يقف هذا الشخص مرتاً ثانيه ليبحث عن ضحيه جديده من ضحايا قصصه الدراميه.
بأخر مره أتى ووقف أمامي يريد أن يكلمني ورفضت ثم ذهب الى صاحب سيارة الجاغوار وفاوضه وركب معاه!.

شارع الذكريات

هذه صوره لطريق احب ان اسلكه بل واتوقف عنده، فمن النادر ان نرى طريق تحيط به الاشجار الطويله بهذا الشكل
أكمل قراءة المقالة