اهلاً بكم في مدونتي الشخصية أنا أبوحمد أكتب في مدونتي مختلف الأشياء التي تلفت إنتباهي وقت ممتع اتمناه لكم 😁

Alblogy Instagram

الأرشيف

أخر التعليقات

  • تحميل...

الأرشيف الشهري: أغسطس 2011

سياسة الإستعمال الظالم مستمره!


لا ادري هل أوقفت فعلاً شركات الإنترنت سياسة الكبح  “الإستعمال الظالم” ام لا..
لكني التقطت هذه الصورة التي تعكس تردي وضع الإنترنت فأنا لدي اشتراك زين Ego  وزارني الإستعمال الظالم وقررت تحميل نظام التشغيل Ubuntu المجاني لأجد ان التحميل سينتهي بعد 25 يوم!
اخبرني صديق انه اتصل على زين الذين نفو قيامهم بإلغاء  الكبح “سياسة الاستعمال الظالم“. تفاجأت من كلامه ودخلت موقع زين لأجد انهم فعلاً مازالو مستمرين بتطبيق الكبح سياسة الإسعمال الظالم.
الذي سمعته ان سياسة الإستعمال الظالم تم وقف العمل بها فقط لدى شركات الـ DSL ومستمره لدى شركات الاتصالات
حيث ان كتاب وزارة المواصلات موجه الى شركات الـDSl فقط!  🙁

 

لعبة البطاريق!

لا اخفيكم إني ترددت طويلاً في الكتابه هذا الموضوع!
فهناك العاب رغم رخص ثمنها فإن الطفل يستمتع ويسعد برأيتها
فمن الالعاب الجميله التي لعبنا بها قديماً واستمرت لسنين طويله ولم تنقرض هي لعبة البطاريق الشهيره الذين يصعدون السلم ومن ثم يتزحلقون!
فإبني استمتع كثيراً وضحكنا اكثر بهذه اللعبه لطرافتها وانا ايضاً لا اخفيكم اعجابي بالبطريق الأسود في هذه اللعبه لأنه يذكرني بلعبه التي كنت العبها بكمبيوتر صخر أيام المراهقه
لعبة البطاريق هذه اشتريناها من “تروفاليو” وتباع على ما اذكر بـدينارين ونصف. وكنت اقوم بتعليم ابني اسماء الالوان البطاريق المختلفه
مع الاسف الان الاطفال حطمو اللعبه وبقت صور تلك اللحظات الجميله التي التقطتها .. اعتقد إني سأشتري هذه اللعبه مرتاً ثانيه والعب بها .. اقصد ليلعب ابني بها وانا اتابع صعودهم السلم وثم تزحلقهم!

أظرف فاخره للمناسبات

يقدم موقع “آي ساشيه” أظرف تغليف فاخره متميزة لإستعمالها في المناسبات السعيده المختلفه كالأفراح والأعياد ومناسبات المواليد الجدد والتخرج، حيث اصبح بلإمكان اهداء النقود داخل هذه الأظرف الفاخره ذات التصاميم الجميله وجعلها مناسبه لا تنسى
ان اسم (آي ساشيه) يتكون من كلمتين, الكلمة الاولى (آي) تعني الحب باللغة اليابانية والكلمة الثانية (ساشيه) تعني ظرف باللغة الانجليزية.
للتوصيل والإستفسار: 67660476 965+

نعيش بمجتمع معادي للتصوير

لي فترة من الوقت افكر بشراء كامره SLR احترافيه ولكن ما يمنعني ويجعلني أتردد هو نظرة المجتمع الذي نعيش فيه لهواية التصوير.
الناس هنا تتحفظ وتكره التصوير بالفطره، خاصتاً إن كان بكامرات إحترافيه، فأي شخص يمسك بيده كامره SLR ويلتقط صور يكون في موضع الشبهه من أن يكون عميل يعمل لصالح دولة معاديه
فأعرف شخص هاوي تصوير ذهب الى مول الكوت لكي يلتقط بعض الصور وتفاجئ برجال الحراسه يحيطون به اثناء ماكان منهمكاً بإلتقاط الصور ويقولون له إن التصوير ممنوع داخل مركز التسوق هذا.
وشخص اخر اعرفه “دون ان اذكر اسمه” يقول مـتـفـاخـراً انه شاهد اجانب يلتقطون صُور لقصر السيف بمنطقة شرق وطاردهم بسيارته وإتصل على الشرطه الذين طاردو السياره المشتبهه وتم ايقافهم وكانو مجرد امريكان يأخذون لقطات تذكاريه لأحد معالم البلاد وهو قصر السيف وتفاجئو هم بلأمر! وقالو لو ندري ان اناس هنا تتوجس من التصوير ماكان فكرنا بإلتقاط الصور.
الطريف قبل فتره كنت بسوق “لولو هايبر” اشاهد احد المنتجات الإلكترونيه وقمت بتصويره بهاتفي النقال فقط! ليأتي الى رجل الحراسه ويطلب مني أن امسح الصورة التي التقطتها! قلت له اريد ان تشاهد زوجتي المنتج قبل ان اشتريه؟!
في سفري الى اوروبا أجد حريه كبيره في التصوير والناس هناك يبتسمون وودودين جداً.
ما السبب الذي جعل الناس بالكويت تتوجس من التصوير؟ سمعت احد الاراء يقول ان هذه الظاهره بدأت بعد محاولة إغتيال امير الكويت الراحل الشيخ جابر بالثمانينات.

روتين مزعج وممل

كل شهر يجب علي أن اذهب الى شركة الصرافه لتحويل اموال العمالة المنزليه التي تعمل لدي وأن اصف بطابور لفتره طويله يغلب عليه الجنسيات الأسيويه من خدم وسواق وذلك لكي احول أموال الخدم الى حساباتهم في الفلبين واثيوبيا.
قلت لزوجتي لماذا لا تذهب خادمتنا الى شركة الصرافه وتحول اموال بقيه الخدم الى بلدانها، لكنها ترفض الفكره لأنها تخشى ان تـُـكـون علاقات مع بقيه الاسيويين الذين يقفون بالطابوق.
السؤال هل هناك طريقه مريحة أفضل لتحويل اموال العمالة المنزليه الى بلدانها بدلاً من ان اقف بطابور ياخذ يأخذ من وقتي الكثير  حيث أن الاسيويين الذين يقفون امامي يستفسرون بكثره ويأخرون التاس الواقفين خلفهم.

تلوث بصري بشع!

أي شخص يريد الذهاب الى الأسواق أو المولات الحديثه اصبح عليه دائماً أن يمر امام مباني اقل ما يقال عنها انها بشعه والواحد يستغرب كيف يعيش الناس داخل تلك الخرائب
وكأنه أصبح أن لايكون هناك مركز تسوق حديث إلا بأن يكون بجانبه تلك المباني البشعه!.
لقد قرأت سابقاً اقتراح بان تقوم البلديه بمخالف تلك الخرائب وأن تجبر أصحابها بأن يقومو بترميمها او هدمها.
من المعيب صراحتاً ان يكون لدينا بالكويت مثل تلك المباني التي تشبه مساكن الضاحيه الجنوبيه للعاصمه بيروت!

مطاعم بمباني تسد النفس!

صديق الطفوله الذي فقدته

الكاتب مشاري العدواني

الكاتب مشاري العدواني

الشهيد بإذن الله نواف الحشان

الشهيد بإذن الله نواف الحشان

 

 

 

 

 

 

 

 

يصادف كتابة هذه التدوينه الذكرى الـ21  للعدوان العراقي الهمجي على دولة الكويت، فبعد تحرير الكويت بفتره صدمت لخبر  إستشهاد صديق الطفوله نواف مـبارك الحـشـان، فمنذ صغري كان نواف من اعز وأطيب وأروع اصدقائي وأزوره ببيتهم بمدينة الأحمدي، يعجز الانسان عن وصف هذا الإنسان الرائع بأخلاقه وطيبته، فحسب ما قيل لي فإن المرحوم بإذن الله نواف الحشان كان يكمل دراسته بالولايات المتحده عندما حدث الغزو، وقطع دراسته وابى الا ان يدخل الكويت لمقاومة الغزاة المحتلين وإنضم لمجموعه من شباب المقاومه وهاجم هو ومجموعته نقطه للإحتلال العراقي على الدائري الخامس وليسقط هذا البطل الغيور شهيداً برصاص الإحتلال،
لقد سبق ان تكلم الكاتب مشاري العدواني عن المرحوم وطالب بإطلاق اسمه على فصل من فصول مدرسة إبن ماجد الإبتدائيه بمدينة الأحمدي حيث كان يدرس بتلك المدرسه وكان معي بتلك الأيام.
نسأل الله أن يجعلك في جنات الخلد مع شهداء المسلمين الأبرار جميعا بإذن الله.

خرجت ولم تعد!

هذا اعلان لفت إنتباهي منشور على الصفحة الأولى لصحيفه اعلانيه، والغريب بلإعلان انه ناشر صورة شخصية للمتغيبة ويطالب القراء بالبحث عنها، فهل يمكنك أن تتعرف عليها؟
أكمل قراءة المقالة